Pediatrician

at Boxter St, New York, 10013 United States


Pediatrician
Boxter St
New York , NY 10013
United States
Contact Phone
P: (585) 360-0955
Website
-

Company Rating

23 Facebook users were in Pediatrician. It's a 41 position in Popularity Rating for companies in Doctor category in New York, New York

5272 FB users likes Pediatrician, set it to 20 position in Likes Rating for New York, New York in Doctor category

من أهم المتاعب لتي يتعرض لها الأطفال في الصيف، احمرار البشرة وجفافها, وارتفاع درجة حرارة الطفل, والإغماء أو ملاحظة عدم الانتباه العقلي كالمعتاد, كذلك انخفاض ضغط الدم وسرعة النبض, بالإضافة للصداع. في فصل الصيف تكثر المشكلات الصحية خصوصا عند الأطفال لذا كان من الضروري زيادة الاعتناء بالأطفال في هذا الوقت. ومن أهم المتاعب لتي يتعرض لها الأطفال في الصيف، احمرار البشرة وجفافها, وارتفاع درجة حرارة الطفل, والإغماء أو ملاحظة عدم الانتباه العقلي كالمعتاد, كذلك انخفاض ضغط الدم وسرعة النبض, بالإضافة للصداع. والنصائح الواجب القيام بها لتجنب هذه المشاكل يأتي في مقدمتها الإكثار من شرب المياه, والحرص على تغطية الطعام, ومراعاة إبعاد الأطعمة النيئة عن الأطعمة المطهوة وخاصة اللحوم. كما يجب الحرص على غسل الأطفال لأيديهم قبل وبعد الأكل, كذلك العناية بالاحتفاظ بالمأكولات البحرية في الثلاجة, وتنظيف الفاكهة والخضراوات بالماء البارد للاحتفاظ بها باردة لأطول فترة ممكنة. ويجب على الأمهات أن يدركن أن الطفل يجب ألا يترك معرضا لأشعة الشمس أكثر من ساعتين في النهار، خصوصا إن كان صغير السن، وأحسن الأوقات التي يمكن للطفل أن يتعرض لأشعة الشمس فتصبح ذا فائدة بالنسبة له هو صباحا قبل 11، وبعد صلاة العصر

Published on 2013-08-13 15:57:20 GMT

Nutritional Benefits of Lactose Promotes Intestinal Health Lactose has been shown to promote the growth of beneficial intestinal bacteria, such as Bifidobacterium bifidum and Lactobacilli, both lactic acid bacteria. At the same time, lactose inhibits the growth of some types of pathogenic bacteria and endotoxins. The intake of lactose by infants and children may increase their resistance to intestinal infections and contribute to the maintenance of a healthy intestinal flora. Provides a Source of Energy Lactose is natural, milk derived carbohydrate, a nutrient required by the body for energy. It has only about 25% of the sweetness of sucrose and is often used as an energy source in foods for infants and children where too much sweetness is undesirable. Lactose has a low glycemic index and causes a slow, modest rise in blood sugar. Diets containing low glycemic foods are known to have health benefits during aging. Aids Mineral Absorption Lactose helps stimulate the absorption and retention of important minerals in infants, such as calcium, magnesium, zinc and manganese. All of these are required for normal growth and development and for good health.

Published on 2014-08-20 14:38:06 GMT

كيف تجعلين أبنك مطيعاً بدون عقاب في ثمان خطوات....؟ وضع القواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه فسوف يقاوم الطفل كثيراً لكي يؤكد استقلاله وأنت أيتها الأم تحتاجين للصبر، وأن تكرري حديثك مرة بعد مرة. وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلى تقبل هذه القواعد. وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلال الحياة. ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامر واتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟ تجيب الاستشارية النفسية "فيرى والاس" بمجموعة من الخطوات يمكن اتباعها مع الطفل: 1) انقلي إلى الطفل القواعد بشكل إيجابي: ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرة وإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من "كن جيدًا"، أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف". 2) اشرحي قواعدك واتبعيها: إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل، ولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه ، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاً من أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك"، قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"، وإذا رفض الطفل فقولي: " هيا نجمعها معاً"، وبذلك تتحول المهمة إلى لعبة. 3) علقي على سلوكه، لا على شخصيته: أكدي للطفل أن فعله، وليس هو، غير مقبول فقولي: "هذا فعل غير مقبول" ، ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك؟"، أي لا تصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغير لكي يحقق هذه الشخصية. 4) اعترفي برغبات طفلك: من الطبيعي بالنسبة لطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق، وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل على كل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة"، أو اتفقي معه قبل الخروج "مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة"، وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك، وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به. 5) . استمعي وافهمي: عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك، فربما عنده سبب منطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه. 6) حاولي الوصول إلى مشاعره: بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابية وكوني قدوة، فقولي "أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصل بها، ونتحدث لحل المشكلة". 7) . تجنبي التهديد والرشوة: إذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار للحصول على الطاعة، فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتى تهدديه. إن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابية، ويتعلم الطفل مع الوقت ألا ينصت لك. كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا يطيعك ، حتى يكون السعر ملائماً، فعندما تقولين "سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك"، فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بما عليه. 8) .الدعم الإيجابي: عندما يطيعك طفلك قبليه واحتضنيه أو امتدحي سلوكه "ممتاز، جزاك الله خيراً، عمل رائع"، وسوف يرغب في فعل ذلك ثانية. ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية، عندما تقولين: "يعجبني أنك تتصرف كرجل كبي ر ولا تبكي كلما أردت شيئاً". بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية، مثل نجمة لاصقة، عندما يريدون تشجيع أبنائهم لأداء مهمة معينة مثل حفظ القرآن، ويقومون بوضع لوحة، وفي كل مرة ينجح فيها توضع له نجمة، وبعد الحصول على خمس نجمات يمكن أن يختار الطفل لعبة تشترى له أو رحلة وهكذا. إن وضع القواعد صعب بالنسبة لأي أم، ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة وعاملت طفلك باحترام وصبر، فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشد براً

Published on 2014-07-09 10:24:23 GMT

You hear people’s baby advice “You must… You must not” Baby sleeping in towelYou have a new baby. You might not be so confident in what to do. You could also be afraid of hurting your baby… You have family, friends, neighbors and professionals around, ready to give you 1001 different pieces of advice, even if you did not ask for any. Everything with good intention but a French expression says “too much advice, kills the advice”. In other words, too much advice makes you lose focus and you won’t get anything good from that. As a result, you can’t find your way anymore. You probably don’t know it but you already have the answers to all your questions. Every single baby is unique. Therefore, there is no recipe that suits all babies. There is one exception, an infallible recipe : trust yourself ! You love your baby and your first instinct as a parent is to protect your baby. You will never make any big mistake, you will never hurt your child. You will slowly but surely make progress in this discovery, and your baby will go the same way. It’s an encounter. The most debated topic is Baby’s Tears. Here, everyone has one’s own little story or explanation. You will hear : “Let them cry ! Otherwise, they will be spoiled !” Keep in mind that this little baby lived in your belly. For 9 months, they used to be curled up in a warm and cozy water/environment, without noise ; they were not “attacked” by the light etc. When babies are born, they don’t know on what planet they land. They need to be reassured, to find again what they know : the sound of the mother’s heartbeat, the father’s voice, being wrapped in arms etc. Not satisfying their request would be terrible : Your baby needs you, and needs this trust to be established. Try to enjoy your stay at the maternity ward, where we take good care of you and your baby. This is the place where you have nothing to do but care about your baby. This is the opportunity to be in harmony with your baby, who needs the direct warm touch of your skin It is also called the “skin to skin”. Without realizing, you already know this feeling : this was most likely the first contact with your baby post-birth. Feel free to do this time and time again, your baby loves it. Babies communicate to us through their tears. Therefore, tears are not always a sign of pain. Rest assured : you will learn to understand your baby’s requests. It could happen sooner than you can imagine. Do not be too hard on yourself : your baby was not “delivered” with a manual. You will learn about your baby more and more as each day passes See you soon with more of “You must…You must not”. http://www.soniarochel.com/wp-content/uploads/2013/03/baby-towel-1-150x150.jpg

Published on 2013-04-20 08:59:28 GMT

أخطاء شائعة من الولادة وحتى عمر 4 أشهر من الأخطاء الشائعة في هذه المرحلة (أي من الولادة وحتى عمر 4 أشهر) نذكر ما يلي: 1- إعطاء المولود حديثا الماء والسكر أو اليانسون أو ماء الزهر ممزوجا بالماء وغيرها من السوائل في الأيام الأولى بعد الولادة, ظنا أن المولود جائع لأن حليب الأم لم يدر بعد, وهذا خطأ كبير فكمية الحليب أي الصمغ تناسب المولود تماما بشرط إرضاعه كلما شاء ذلك, وإذ ذاك فهو لا يحتاج إلى أي شيء آخر. 2- إعطاء الرضيع الماء قبل أو بعد الرضاعة ظنا أنه عطش. فالرضيع في هذه المرحلة لا يحتاج حتى إلى الماء, إذ أن حليب الأم يحتوي على نسبة تفوق 80% من الماء, وهذا كاف للرضيع, على عكس حليب البقر الذي يحتوى على مواد مذابة أكثر, وهو لذلك يتعب كلى الرضيع في محاولة دفع السموم الناتجة عن عملية حرق وتحلل المواد الغذائية. 3- إعطاء الطفل أغذية مكملة أو الزجاجة في المساء, وذلك لتفادي استيقاظه في الليل, وهذا خطأ فادح. مضافا إلى أن الأغذية المكملة تتسبب بسوء الهضم وسوء التغذية للرضيع قبل إكماله الشهر الرابع, فإن الطفل يحتاج إلى الرضاعة في الليل, أقله في الفترة الأولى, ومع مرور الوقت تقل دفعات استيقاظه في الليل تدريجيا, حتى يأتي وقت يستغني فيه الطفل عنها كليا فينام قرير العين حتى الصباح. إعطاء الطفل الزجاجة ظنا من الأم أن حليبها خفيف, وأن طفلها جائع, وذلك لأن الطفل لا ينفك يطلب الرضاعة (كل ساعة أو ساعتين مثلا) في الأيام الأولى. هنا يجب الإيضاح أن الرغبة الدائمة في الرضاعة من الثدي في هذه الفترة هي أمر بديهي, ولا علاقة لها بتوفر الحليب لدى الأم, بل إن ذلك يعود لرغبة الطفل في أن يكون قريبا من أمه جسديا بعدما انسلخ عنها. فجأة.. لم يعد يسمع دقات قلبها...!! فيرغب بالاقتراب منها مرارا وتكرارا... ولذلك تنصح الأم, إذا كان وليدها كثير البكاء والاضطراب, بأن تضع رأسه على صدرها قريبا من قلبها, وهذا له تأثير السحر على المولود.. فسرعان ما ينام مطمئن البال بعد سماعه نبضات قلب أمه (هذا بالطبع إذا لم يكن جائعا أو متسخا أو...). ولهذا من المفيد جدا إرضاع المولود كلما أراد ذلك في الأيام الأولى, فهذا أولا يساعد على إدرار الحليب من الثدي, وثانيا وهو الأهم يهب الطفل الشعور بالأمن والأمان والاطمئنان الذي افتقده فجأة بعد خروجه من رحم أمه!!

Published on 2013-04-20 08:03:19 GMT

علاج ارتفاع درجات الحرارة عند الأطفال، نصائح لك اذا كانت حرارة طفلك مرتفعة، غالباً ما يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم هي من أقوي المؤشرات على الإصابة بالحمى وهى عادة ما تكون ناتجة من إصابة الجسم بمـرض ما أو تعرضه لإحدى مصادر التلوث ومن المعتقد أن الارتفاع في درجة الحرارة هو ناشئ عن الاستعدادات التي يقوم بها الجهاز المنـاعي داخـل الجسـم لمواجهة المرض الذي أصيب به الجسم وعادة ما تكون الحمى هذه مزعجة جداً خاصة بالنسبة إلى ألاطفال لذلك وجب علينا أولاً مواجهة المرض الذي تسبب في هذه الحمى . لذلك فأن العديد من الأطباء وخبراء الصحة و المهتمين بالصحـة وبصفة خاصة صحة للأطفال ينبهون على أهمية متابعة التغير في درجة حرارة الطفل للتأكـد من أنهـا في المستـوى الطبيعـي و يصنفـون درجـات الحـرارة التـي يجـب معها الحذر ومراقبة الطفل على أساس طريقة قياس درجة حرارة الطفل فمثلاً : حالة القياس عن طريق الأذن إذا كان المؤشر 37.8 درجة فأن ذلك يشير إلى ارتفاع في درجة الحرارة. حالة القياس من تحت الذراع إذا كان المؤشر 37.2 درجة فأن ذلك يشير إلى ارتفاع في درجة الحرارة. وكذلك ينبه الأطباء على أنه لابـد وأن يراعى عمر الطفل المحموم فمثلاً طفل لم يتعدى الثلاثة أشهر بعد من عمرة فإنه في حالة إصابته بالحمى فإن ذلك يتطلب رعاية صحية متخصصة و كاملة و بدون أي تأخير لأن طفل في مثل هذا العمر المبكر تمثل عليه الحمى خطر كبير و يجب توفير الرعايـة المتكاملة له عن طريق الأطباء و المتخصصين و الذين يفضلون أن يتم إمداد الطفل بكميات كبيره من السوائل وذلك لتعويض ما يفقده الطفل من سوائـل نتيجـة إصابته بالحمى و التي قد تقود الطفل في بعض الأحيان إلى الإصابة بالجفاف . ويحبذ بجانب إعطاء الطفل كمية كبيرة من السوائل أن يتم عمل كمادات من الثلج و تجنب إعطاء الطفل سوائل تحتوي على مادة الكافيـن مثـل الشاي لأنها تعتبر من المواد المدره للبول والتى تساعد الجسم على فقدان الكثير من السوائل . وبشكل عام أترك الحرية لطفلك لتنـاول أي كميــة من السوائل و دون الضغط علية في تناولها . وفى حالة كون الطفل أكبر سناً فأنه يجب مراعاة أن لا يذهب إلى مدرسته في اليوم الذي يشعر فيه أنه محموم و أن يبقى في المنزل لتوفير الرعاية له و كذلـك يجب ملاحظـة أن تكـون ملابس الطفل خفيفة و لا تولد طاقة أو حرارة و كذلك مراعاة أغطية و مفارش السرير المخصص للطفل يجب أن تكون ناعمة و رقيقة . ماذا أفعل في حالة ارتفاع درجة حرارة طفلي ؟ للإجابة على مثل هذا التساؤل يجب مراعاة الكثير من الأمور و يمكن لنا أن نقسمها إلى ما يلي : الأطفال عامة في حالة كون درجة حرارتهم أقل من 38.9 درجة فأنهم لا يطلبون رعاية صحيـة متخصصـة ( مثل استدعاء الطبيب ) إلا في حالة كونهم منزعجين من ارتفاع درجة حرارتهم . اما إذا تجاوزت درجة الحرارة 38.9 درجة فإنه يوصي بأخذ الأدوية التالية acetaminophen ومن اسمائة التجارية تمبرا أو buprofen ومن اسمائة التجارية برفينال وذلك حسـب إرشـادات الطبيب وحسب عمر و وزن الطفل ومن الأفضل الاتصال بالطبيب لتحديد الجرعة السليمـة للطفل و يجب التنبيه على أن الأطفال دون الثانية عشر لا يوصف لهم الأسبرين بأي حال من الأحوال . اما إذا تعدت درجة حرارة الطفل 40 درجة فأنه لابد و أن يستدعى الطبيب فوراً و دون أي تأخير و يجب أن يعمل للطفل حمام إسفنجي من ماء فاتر وليس ماء مثلج لان ذلك قد يسبب للطفل رعشة مفاجئة . الأكاديمية الأمريكية توصى بأنه لابد وأن يستدعى الطبيب و أن يتم توفير رعاية صحية كاملة للطفل في حالة : عمر الطفل لم يتعدى الثلاثة شهور ودرجة حرارته أعلى من 38 درجة . عمر الطفل من ثلاثة شهور إلى ستة شهور ودرجة حرارته أعلى من 38.3 درجة . عمر الطفل أكبر من ستة شهور ودرجة حرارته أعلى من 40 درجة . وبذلك نرى أن الذهاب الى الطبيب يختلف باختلاف عمر الطفل و كذلك وزنه لذلك يجب مناقشة تلك الحالات مع الطبيب المتابع لطفلك منذ ولادته . ولكن عامة يجب زيارة الطبيب إذا كان طفلك يعانى من الحمي و كان : عمر الطفل لم يتعدى الثلاثة شهور . رفض الطفل لتناول أي سوائل بشكل غير عادى . استمرار الحمى لأكثر من 72 ساعة . صراخ وبكاء مستمر من الطفل . عدم استيقاظ الطفل بسهولة و بالطريقة المعتادة . ظهور طفح جلدي نتيجة الحمى . صعوبة في التنفس لدى الطفل . عدم تحريك رأس الطفل بشك طبيعي . ...

Published on 2013-12-19 06:49:13 GMT

كيف تعالجين رفض أو تقيؤ طفلك للدواء؟؟ فإذا تقيأ الطفل الدواء لأنه لم يستطع الاحتفاظ بأي شيء في معدته, لا بد في هذه الحالة من إعطائه دواء لمنع القيء, والذي يتوفر غالباً على شكل تحاميل. وبعد وضع التحاميل للطفل يجب أن يبقى نائماً على بطنه لمدة 5دقائق على الأقل, فحاولي أن تشغليه بمشاهدة التلفاز أو بحكاية ترويها له, كما يمكنك أن تشرحي له أنه يجب أن لا يذهب للحمام قبل مضي نصف ساعة على الأقل. أما إذا تقيء الطفل الدواء لرفضه له؛ فإذا كان هذا الدواء مضاد حيوي حاولي إعطائه جرعة أخرى في أقرب وقت إذا لم يكن توقيت الدواء بالأمر الهام, ويجب أن تنتظري حاولي ساعة قبل أن تحاولي إعطائه الدواء مرة أخرى. وفي حال عاود الطفل وتقيء الدواء مرة أخرى فعليك إيجاد طريقة بديلة لإعطائه الدواء, مثل إضافة الدواء إلى بعض العصير الطبيعي, أو بوضع الدواء ضمن الطعام المفضل لدى الطفل؛ وذلك لإخفاء طعم الدواء إذا كان طعمه سيئاً أو إذا رفض الطفل أخذ الدواء لسبب أخر.. ..منقول..

Published on 2013-12-19 06:45:53 GMT

لف غطاء حديثي الولادة بشدة قد يؤذيهم قال باحثون انه عند لف الأطفال حديثي الولادة فانه يجب التأكد من ترك الغطاء فضفاضاً بشكل كاف للسماح بحركة الأرجل والورك. وحذر الباحثون من انه عند تغطية الاطفال ولف الغطاء بشدة فانه قد يتسبب بنمو مفاصل الورك بشكل غير طبيعي مما يسبب خلع في كرة عظمة الفخذ من تجويفها والذي قد يؤدي للعرج، اختلاف في اطوال الاطراف والألم والتهاب المفاصل. واوضح الباحثون ان هذه الممارسة قد تضع حديثي الولادة بخطر كبير للاصابة بالخلع الوركي وبالمقابل يجب ان يتم لف ذراع وجذع الطفل بشكل مريح بينما يتم لف الارجل بشكل فضفاض والتأكد من ان الارجل تستطيع الانحناء للاعلى والاسفل. كما اظهرت الدراسة انه باجبار الورك والركبة للانبساط بعد الولادة مباشرة يزيد من التوتر والشد في عضلات الورك ويزيد من احتمال ارتخاء الاربطة وعدم استقرار عظمة الفخذ في تجويف الورك.

Published on 2014-09-14 17:01:07 GMT

الالتهابُ الرئوي عند الأطفال يحدث الالتهابُ الرِّئوي، أو "ذات الرّئة"، نتيجةً للعدوى في أغلب الأحيان. وتشكِّل الجراثيمُ والفيروسات والفطور الأسبابَ الثَّلاثة الأكثر شيوعاً لهذا المرض. كما يُمكن أن تحدثَ الإصابةُ بالالتهاب الرِّئويِّ أيضاً بسبب استنشاق سائلٍ أو مادَّةٍ كيميائيَّة عن غير قصد. ويكون الذين تجاوزوا الخامسة والستِّين، والأطفال دون السِّنتين من العمر، ومن يعانون من مشاكل صحِّيَّةٍ أخرى، مُعرَّضين أكثر من غيرهم للإصابة بالالتهاب الرِّئوي. يُعاني المُصابُ بالالتهاب الرِّئويِّ من صُعوبةٍ في التَّنفُّس ومن السُّعال والحُمَّى. ويساعدُ الفحصُ السَّريريُّ (الإكلينيكي) والقصَّة المرضيَّة على تشخيص المرض. كما تُساعد الصُّورةُ الشُّعاعية للصَّدر واختبارات الدم على تحديد المشكلة ووضع التِّشخيص النِّهائي. وتعتمد المعالجةُ على تحديد السَّبب، حيث تُعطى المُضادَّاتُ الحيوية إذا كان المسبِّب جرثوماً، أمَّا الالتهابُ الرِّئويُّ الفيروسيُّ فقد يتحسَّن بالراحة وتناول السوائل. يبقى تجنُّبُ الإصابة بالالتهاب الرِّئويِّ أفضل من معالجته؛ حيث تتضمَّن إجراءاتُ الوقاية غسلَ اليدين بشكلٍ متكرِّر، والامتناع عن التَّدْخين، واستعمال القناع عند تنظيف الأماكن المغبرَّة والعفنة. كما أنَّ هناك لقاحاً يحمي من الإصابة بالالتهاب الرِئَوِيِّ بالمُكَوَّراتِ الرِّئويَّة، وهذه العدوى تُشكِّل ربع مجموع الإصابات بالالتهابات الرِّئويَّة.

Published on 2014-01-17 08:57:43 GMT

التهابُ الأذن الوسطى عند الأطفال تُشكِّل عدوى الأذن أكثر الأمراض انتشاراً عند الأطفال الرضّع والصغار؛ وغالباً ما تُؤثِّر العدوى في الأذن الوسطى، وتُدعى "التهاب الأذن الوسطى"، حيث تصبح القنواتُ داخل الأذن مسدودة بالسوائل والمخاط، ممَّا قد يؤثِّر في حاسَّة السمع، لأن الأصوات لا تستطيع العبورَ من خلال تلك السوائل كلِّها. وإذا لم يكن الطفلُ قادراً بعدُ على الكلام، فلابدَّ من البحث عن علامات الالتهاب، وهي: • يشدّ الطفل أذنه بقوَّة. • البكاء أكثر من المعتاد. • سيلان من الأذن. • النوم القلِق. • صعوبات التوازن. • مشاكل في السمع. تختفي عدوى الأذن من تلقاء نفسها غالباً، لكنَّ الطبيبَ قد يوصي بتناول مُسكِّنات الألم، وقد تتطلَّب الحالات الحادَّة وحالاات الأطفال الرُضَّع تناولَ المُضادَّات الحيوية. كما يُمكن أن يحتاجَ الأطفالُ الذين يُصابون بعدوى متكرِّرة إلى عملية جراحية لزرع أنابيب دقيقة داخل الأذن؛ إذ تقوم هذه الأنابيبُ الدقيقة بتخفيف الضغط داخل الأذن بحيث يستطيع الطفل أن يسمعَ من جديد.

Published on 2014-01-17 08:53:59 GMT

التسنين: تنبت الأسنان اللبنية بين الشهر السادس والشهر الثلاثين وتحل مكانها الأسنان النهائية تدريجيا ابتداء ًمن السنة السادسة **التسنين: تنبت الأسنان اللبنية بين الشهر السادس والشهر الثلاثين وتحل مكانها الأسنان النهائية تدريجيا ابتداء ًمن السنة السادسة.. ترتفع درجة حرارته ويصاب بالإسهال ولكن ليس ضرورياً أن تكون هذه الإضطرابات بسبب التسنين فالأمر مصادفة أكثر مما هو نتيجة التسنين..لكن يزيد من افراز اللعاب وقد تنتفخ اللثة قليلاً لذا أعطيه قطعة بسكوت أو قطعة مطاطية فإنها تسهل عملية خروج السن ويباع في الصيدليات مرهم يخفف الألم كما يمكنك ان تفركي الالم بقطعة ثلج مغطاة بنسيج معقم كالشاش.. ان تكوين الاسنان يبدأ في فترة احمل لذا على الحامل ان تهتم بطعامها وان تكثر من الكالسيوم ومشتقاته وفيتامين د الموجود بالبرتقال والفواكة و البطاطا… *صرير الأسنان: غالبا ما يكون أثناء نوم الطفل..لكنه قد يحد احيانا بشكل ارادي اثناء الليل. خلال الليل:يكون الطفل غارق في نوم عميق وفجأة يبدأ صوت الصرير وهي لا توحي بوجود اضطراب معين إلا اذا اصبحت عادة متكررة فقد تكون من وجود مشاكل نفسية. خلال النهار:نادراً ما يحدث صرير الأسنان ولكن قد يكون بسبب عدم انطباق الأسنان على بعضها .. * النوم: - ينام المولود الجديد من 16 إلى 18 ساعة - خلال السنة الأولى يكون النوم الليلى أطول من النهار ويكون بنسبة 88% من النوم الإجمالي - عند بلوغه السنة الأولى ينام13 أو14 ساعة - في عمر 4 سنوات ينام حوالي 11 ساعة - وعندما يبلغ 16 سنة ينام 8 ساعات المصاصة الإصطناعية أو (اللهاية) اذ ا تجاوز عمر ابنك السنتين وما زال يستعمل اللهاية فإنها تسبب له تشوهات مثل بروز الأسنان.. وممكن ان يتخلى عنها أسرع من مص الأصبع ..ابتعدي عن وضع العسل عليها لانها تؤدي لتسوس الأسنان ...وإياك أن تربطيها بشبرة أو خيط لأنها ممكن أن تؤدي إلى اختناقه.. يجب أن تكون نظيفة ..معقمة..أن لا تكون الحلمة دائرية وإنما مفلطحة ربى أبو العينين

!-- Global site tag (gtag.js) - Google Analytics -->